جسرٌ نحو المعرفة
Skip Navigation Links الرئيسية : الأخبار : الدكتورة سوداني من جامعة البترا على أثير" أمن إف أم "
الدكتورة سوداني من جامعة البترا على أثير" أمن إف أم "

شاركت الدكتورة سهير سوداني، من قسم العلوم التربوية في جامعة البترا، في حوار خاص على البرنامج الإذاعي الشهير " لا للمخدرات" عبر إذاعة (أمن إف أم) والذي يقدمه النقيب الطنطاوي على الهواء مباشرة.
 
وتحدثت الدكتورة سوداني حول المظاهر السلوكية للمدخن، وأسباب التعاطي الذي أصبح شبحا يطارد شبابنا، وأن التصدي له أصبح واجباً وطنياً يجب أن تتضافر جهود قطاعات المجتمع كافة من أطباء وسياسيين ومعلمين وأساتذة في الجامعات والمنظمات الطوعية، لدرء هذا الخطر.
 
 
وبينت كذلك خلال البرنامج أضرار المخدرات؛ كالنسيان، وعدم القدرة على التفكير، والخمول، والإهمال، والتدهور في مستوى الطموح، والانطوائية، ولوم الذات، والاكتئاب، والقلق، ونمو النزعات العدوانية، وعدم الثقة بالنفس وبالآخرين،  عكس ما يروجه تجار المخدرات من شائعات. وأردفت أن المخدرات تولّد اليأس في نفوس متعاطيها، ومحاولة الانتحار، والجرائم التي يلجأ إليها المتعاطي لتوفير المال لشراء المخدرات. 
 
وعلى الصعيد الاجتماعي بينت الدكتورة سوداني أنه يؤدي إلى خلل في الحياة الزوجية، وانتشار الطلاق بين المدمنين، والتفكك الأسرى، وضعف الالتزام بالأعراف والقواعد الاجتماعية، والوقوع في المشاكل القانونية.
   
ونوهت أستاذة العلوم التربوية في البرنامج إلى أن  وصول الشباب إلى التعاطي والإدمان ناتج عن جملة أسباب أهمها: ضعف الشخصية، والضياع الروحي، والفكري، والنفسي، والتقليد الأعمى، وقلة الوعي بأضرارها.
 
وقد تفاعل المستمعون مع حديث الدكتورة، عبر الاتصالات والرسائل القصيرة وصفحة الفيس بوك.