جسرٌ نحو المعرفة
Skip Navigation Links الرئيسية : الأخبار : جامعة البترا تستضيف فعاليات الأولمبياد الكيميائي الأردني
جامعة البترا تستضيف فعاليات الأولمبياد الكيميائي الأردني

 

استضافت جامعة البترا، برعاية رئيس الجامعة أ.د. مروان المولا، فعاليات "الأولمبياد الكيميائي الأردني الرابع"، الذي نظمته “الجمعية الكيميائية الأردنية"، بمشاركة 125 طالبا، يرافقهم 87 مشرفا من مختلف المدارس الثانوية الحكومية والخاصة، المشاركة في هذا الأولمبياد، الذي يشكل حلقة وصل مهمة على صعيد نشر الثقافة الكيميائية بين طلبة المدارس الثانوية، واستنهاض طاقاتهم الخلاقة في هذا المجال.

 

وقدمت الدكتورة عبير البواب، رئيسة الجمعية الكيميائية الأردنية، في بداية الحفل نبذة عن الجمعية، مبينة أنها جاءت لتوثيق العلاقات البينية للكيميائيين الأردنيين من ناحية، وعلاقاتهم مع زملائهم العرب من ناحية أخرى، كما أنها تهدف إلى تعريف المجتمع بدور الكيمياء في تطوير المجتمعات العلمية والصناعية، ودعم الأبحاث العلمية الكيميائية، وتقديم استشارات علمية وفنية في مجالات علم الكيمياء. وبينت كذلك نشاطات الجمعية المتمثلة في اللقاءات الدورية، والمواسم الثقافية، وبناء القدرات من خلال التدريب، وعقد ورش العمل من حين لآخر، والتوعية الكيميائية للمجتمع، وتوثيق العلاقات الاجتماعية، مبينة كذلك أن هذا الأولمبياد يهدف إلى تنمية المهارات الكيميائية لدى طلبة المدارس، وتعزيز مفهوم الكيمياء في الحياة الإنسانية، وتوثيق العلاقة بين الكيميائيين أنفسهم، والمؤسسات والمعاهد العلمية، والتعريف بدور الكيمياء في تطوير المجتمع في شتى الميادين، والإسهام في دعم البحث العلمي في حقول الكيمياء المختلفة.

 

واستعرض الدكتور سلطان أبو عرابي، أمين عام اتحاد الجامعات العربية، في كلمة له في الحفل الختامي للأولمبياد، أهمية علم الكيمياء في مناحي الحياة المختلفة، مبينا أن الكيمياء تعتبر أهم ركائز العلوم الأساسية، وأن التقدم العلمي الذي شهدته البشرية، ما كان ليتم لولا مساهمة الاكتشافات التي أنجزت في علوم الكيمياء المختلفة، حيث نسمع ونشاهد بشكل شبه يومي اكتشافات جديدة، وتصنيع عقاقير طبية مبنية على قدرة علم الكيمياء في هندسة وتشكيل الجزيئات، وأن الصناعات المعتمدة على علوم الكيمياء تكاد لا تحصى، وخاصة في المشتقات البترولية واللدائن، التي ساهمت في الحفاظ على الموارد البشرية، من خلال إيجاد بدائل للمواد الأولية المستخدمة في الصناعة، مثل الخشب والمعادن. موضحا أن هذه المسابقة فرصة تفسح المجال أمام الطلبة لتنمية مهاراتهم العلمية في علم الكيمياء.

 

وقد فازت في المركز الأول في مسابقة هذا الأولمبياد مدرسة الوسام الذهبي، كما فازت في المركز الثاني مدرسة الاتحاد الثانوية للبنين، وفي المركز الثالث فازت مدرسة تماضر بنت عمر الثانوية الأولى.