جسرٌ نحو المعرفة
Skip Navigation Links الرئيسية : عن جامعة البترا : المستشار الأعلى للجامعة ومجلس أمنائها
تخليق المعرفة واستنبات التكنولوجيا الجديدة، تشكل سيرورة التغيير والتطوير في الجامعة، التي تقود لبناء حاضنة الفكر الخلاق المبدع والمبتكر.
كما أن الجامعة ليست قلعة جامدة في برج عاجي، فهي تتغير وتغيَّر، لأنها تتكون من مجموعة أفكار وقيم ومعارف تنمو بنمو الفكر الخلاق.
والحاضنة "الجامعة" تقوم في بناء وتأهيل بيئة إبداعية تحفز البحث العلمي للوصول إلى المعارف الجديدة، لإثراء المعرفة الإنسانية بنشر بحوثها في دوريات علمية محكمة وتسجيل براءات الاختراع لاكتشافاتها لرفد التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
والجامعة تحتضن الفكر بلا حدود، وتنمي التعددية الفكرية المستدامة، وفق الوسط الإنساني التي تعيشها الجامعة.  لذا، تستطيع الجامعة المبنية على أسس سليمة من حيث بنيتها التحتية والقيادات وكفاءة الأجهزة الأكاديمية والإدارية أن تلعب دوراً رئيساً في رفد التنمية بمخرجات بحوثها العلمية المرتبطة باقتصاديات السوق ومخرجات خريجيها الأكفياء، وأن تكون الرافعة الرئيسة للنهوض بالمجتمع واللحاق بالركب الإنساني الحضاري.
وجامعة البترا تعي ذلك تماماً، إذ وضعت خطة عمل لتحديث وتطوير محاور التعلم والبحث العلمي وتنمية حرم جامعي متكامل يوفر واحة فكرية ثقافية واجتماعية وفنية ورياضية، يستطيع الطالب والأستاذ التواصل الاجتماعي مع العالم بحرية تامة، والتواصل مع أقرانه في الحرم الجامعي لبناء أدبيات الحوار واحترام الاختلاف وتقدير الثقافات المتباينة، وتعظيم الجوامع الإنسانية واحترام الفوارق الثقافية والاجتماعية.
وقد اعتمدت جامعة البترا طرائق حديثة وعصرية في ديماغوجية التعلم للوصول للتعلم المدمج باستخدام الصفوف الذكية المجهزة بتقنيات التعلم وخاصة التعلم الالكتروني والمكتبة الالكترونية ومصادر التعلم الالكترونية الأخرى، والتعلم عن بعد.
كما اعتمدت جامعة البترا التجديد في الجهاز الأكاديمي بتخصيص موازنة ثابتة لإيفاد العشرات من المتميزين من خريجها وخريجي الجامعات الأخرى، لإيفادهم إلى جامعات مميزة في الخارج للدراسة لدرجة الدكتوراه في التخصصات المطلوبة، وذلك لتحقيق إستراتيجية الجامعة برفد التميز بمتميزين جدد.
واعتمدت الجامعة خطة ثابتة في تمويل وتحفيز البحث العلمي لتخليق المعرفة العلمية ونقل التكنولوجيا وتوطينها، لرفد المعرفة الإنسانية، ورفد محركات التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وبوابة الخريجين التي تم تأسيسها مؤخراً تلاحق الخريجين أينما ذهبوا وعملوا واستقروا لتسجيل قصص نجاحهم، ومتابعة أخبارهم للحفاظ على جسور النماء والانتماء لجامعتهم البترا التي تعتز دائماً في وضع بصماتها لتحقيق طريقهم إلى مستقبل أفضل.
التقويم
<تشرين الأول 2017>
السبتالاحدالاثنينالثلاثاءالاربعاءالخميسالجمعة
123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031