جسرٌ نحو المعرفة
Skip Navigation Links الرئيسية : الطلبة : عمادة شؤون الطلبة : الأخبار : العيسى يحاضر في جامعة البترا احتفاء بذكرى المولد النبوي
العيسى يحاضر في جامعة البترا احتفاء بذكرى المولد النبوي

/Ar/News/PublishingImages/العيسى-يحاضر-في-جامعة-البترا-احتفاء-بذكرى-المولد-النبوي-1.jpg
احتفلت عمادة شؤون الطلبة في جامعة البترا بذكرى المولد النبوي الشريف، بمحاضرة قدمها مفتي الأمن العام السابق، اللواء الدكتور محمد العيسى، في مسرح الأنباط في الجامعة.
وأشار العيسى إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم احتفى بالمناسبات الدينية، عندما هاجر إلى المدينة المنوّرة، وعَلِم أنّ اليهود يصومون يوم عاشوراء فَرحاً وابتهاجاً بنجاة نبي الله موسى من فرعون في ذلك اليوم، فقال النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم "نحن أحقّ بموسى منهم"، ونوى صيام يوم عاشوراء، وحثّ الصّحابة على صِيامه.
وقال العيسى إن "محبة الرسول أساس الإيمان"، مضيفًا "الحديث عن الرسول مسؤولية كبيرة، فلا يمكن لمثلي أن يفي الرسول حقه في محاضرة واحدة".
وتحدث العيسى عن مولد النبي الذي جاء في عام الفيل، والذي نجى الله فيه الكعبة الشريفة من أبرهة الحبشي وجيشه، فأرسل سبحانه وتعالى طيور الأبابيل، تحمل معها حجارة من سجيل، فقتلوا وتشتت أشلاؤهم.
وحث العيسى الحضور على الاقتداء بأخلاق الرسول وأفعاله، قائلا "لن تجد في حياة الرسول ما يعيبه، وإن سيرة سيدنا محمد لم تكن ملك شخص، بل هي عامة للناس جميعا".
وأشار العيسى إلى طيب أخلاق الرسول في التعامل مع المعارضين لدعوت،ه قائلا "كانت طبيعة الناس والمكان الذي عاش فيه الرسول شديدة وقاسية، وفي المقابل كان رحيما بهم"، مستشهدًا بقوله تعالي في سورة الأنبياء الآية 107 "وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ".
وقدم العيسى محاضرته بحضور نائب الرئيس الدكتور تيسير أبو عرجة، وعميد شؤون الطلبة الدكتور فتحي الفاعوري، وأعضاء من الهيئة التدريسية في مختلف كليات الجامعة، بالإضافة إلى الطلبة. وفي ختام المحاضرة قدم أبو عرجة درع جامعة البترا التقديري إلى العيسى.
/Ar/News/PublishingImages/العيسى-يحاضر-في-جامعة-البترا-احتفاء-بذكرى-المولد-النبوي-1.jpg/Ar/News/PublishingImages/العيسى-يحاضر-في-جامعة-البترا-احتفاء-بذكرى-المولد-النبوي-1.jpg/Ar/News/PublishingImages/العيسى-يحاضر-في-جامعة-البترا-احتفاء-بذكرى-المولد-النبوي-1.jpg