جسرٌ نحو المعرفة
Skip Navigation Links الرئيسية : القبول والتسجيل : الإعلانات : رئيس جامعة البترا يرعى حفل تخريج الفوج الحادي والعشرين من طلبة الجامعة
رئيس جامعة البترا يرعى حفل تخريج الفوج الحادي والعشرين من طلبة الجامعة

  
 
رعى أ.د. مروان المولا، رئيس جامعة البترا، وعلى مدى يومين، حفل تخريج الفوج الحادي والعشرين من طلبة الجامعة، للفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2015/2014، حيث توجه بالتهنئة والتبريك للخريجين وذويهم، مبيناً أن سلامة المخرجات التعليمية ونضجها، هي الدليل الناصع على وضوح الرؤية والرسالة والأهداف لجامعة البترا، وعلى النهج الدقيق لخطتها الاستراتيجية.
 
 وبين رئيس الجامعة في كلمته أمام الخريجين، أن جامعة البترا -وهي تحتفي بتخريج هذه الكوكبة- إنما تضع نصب عينيها التطور الدائم في بنيتها الأساسية، وبرامجها، وطرائق التدريس فيها، والحرص على استحداث تخصصات جديدة، تواكب احتياجات سوق العمل المحلي والعالمي، موضحا أن الجامعة تسعى إلى تمكين الطالب، من خلال تنمية مهاراته، وإبداعاته، وفكره الخلاق، ليكون فرداً منتجاً، قادرا على بناء ثقافة معاصرة، ومجتمع إنساني متطور.
 
 وخاطب أ.د. المولا الخريجين بقوله: "إن العالم يتحرك ويتغير بسرعة، وعلينا مواكبة ذلك ما أمكن، وإلا تخلفنا عن حركة الحياة، وما علينا إلا أن نكون أهلا لتحديات الواقع، ولمطالب إيقاع هذا الزمن المتسارع".
 
 واستعرض رئيس الجامعة خلال كلمته مسيرة جامعة البترا، ونجاحاتها المتحققة على مستوى الجامعات الحكومية والخاصة، مبينا أن جامعة البترا حققت المرتبة الأولى على الجامعات الأردنية الخاصة، والمرتبة الرابعة على الجامعات الأردنية كافة، في تقييم ويبوميتركس العالمي للجامعات، كما حققت المرتبة الأولى على الجامعات الأردنية الخاصة والخامسة على مستوى الجامعات الأردنية كافة، في المسابقة العالمية لضمان الجودة، كما حازت على المرتبة الثانية على مستوى جامعات الوطن العربي في مسابقة كأس التخيل، برعاية شركة مايكروسوفت العالمية، التي أقيمت في قطر مؤخراً، موضحا أن هذه المؤشرات تجعلنا نطمئن إلى مسيرة الجامعة، وأنها تدعونا إلى تكريس هذه النجاحات ومضاعفتها، وأن نكون على مستوى التحدي محلّيا وعالميا، بما لدينا من إمكانيات، وتخطيط سليم، وعزيمة صادقة، لنبقى دائما على طريق التميز، وعلى نحو مضطرد.
 
 وتضمن الحفل كلمة الخريجين، وقصص نجاح لخريجي الجامعة، بينوا فيها أن الجامعة بأساتذتها، وطرائق التدريس الحديثة المتبعة في التعليم، أوجدت فكرا ناقدا، وتعلما معتمدا على التحليل والاستنتاج، كما أوجدت اعتمادا على الذات في استخدام المعرفة، وتحويلها إلى تكنولوجيا وخدمات، مما يسهم في التقدم والنمو والتطور. 

وفي نهاية الحفل الذي حضره ذوو الخريجين، وجمع كبير من المدعوين، قام رئيس الجامعة بتوزيع الشهادات على الخريجين، والجوائز على المتفوقين.