جسرٌ نحو المعرفة
Skip Navigation Links الرئيسية : أكاديمي : كلية الصيدلة والعلوم الطبية : الأخبار : وسائل إعلام أردنية وعربية تستضيف الدكتور ضرار بلعاوي للحديث عن كورونا
وسائل إعلام أردنية وعربية تستضيف الدكتور ضرار بلعاوي للحديث عن كورونا

/Ar/News/PublishingImages/وسائل إعلام أردنية وعربية تستضيف الدكتور ضرار بلعاوي.jpeg
قال أستاذ العلاج الدوائي السريري في جامعة البترا، الدكتور ضرار حسن بلعاوي، إن مجموعة فايروسات كورونا معروفة لدينا، ومن بينها فايروس السارس الذي تسبب بمرض شديد خلال الأعوام 2004/2003 وهو الأكثر شبهاً بالفايروس الجديد من حيث التركيب الجيني، والذي قررت منظمة الصحة العالمية منح اسم رسمي للفايروس SARS-CoV-2، وللمرض الذي يسببه COVID-19.
ودأبت قنوات فضائية عالمية ومحلية على استضافة الدكتور بلعاوي، مستشار علاج الأمراض المُعدية في كلية الصيدلة والعلوم الطبية في جامعة البترا، وذلك للتوعية بمرض كورونا، وآخر المستجدات المتعلقة به، ومن بينها قناة المملكة، وقناة الغد، وقناة CBC الإخبارية، وقناة سكاي نيوز العربية، وبرنامج الأطباء السبعة في قناة رؤية، وقناة ليبيا، وراديو أجيال رام الله، وغيرها.
وأوضح بلعاوي أن طريقة نقل العدوى من شخص إلى آخر، تكون من خلال إفراز الفايروس من رذاذ المسالك التنفسية للشخص المريض، عند العطاس أو السعال، ومن الممكن أن يتم استنشاقه من قبل أشخاص آخرين، أو عند ملامسة شخص للأسطح الحاملة للفايروس ثم ملامسة فمه، أو أنفه، أو عيونه، وعندها من الممكن أن يُصاب بالعدوى، كما يمكن أن تنتقل العدوى عن طريق البراز.
وحذر بلعاوي من أن القسم الأكبر من المصابين بالعدوى بفايروس الكورونا لا تظهر عندهم أية أعراض مطلقًا، وقد تكون تلك الأعراض بسيطة جداً لا يتنبهون إليها -فيتسببون عن دون قصد - بالعدوى لغيرهم، مضيفًا أن الكورونا قد تسبب للمصابين أعراضاً تُشبه أعراض الأنفلونزا، مثل الحمى، والتعب، والسعال الجاف.
وأضاف بلعاوي أن البالغين الذين يُعانون من أمراض مزمنة مثل أمراض القلب أو السكري، والأشخاص الذين يُعانون من ضرر في الجهاز المناعي، يميلون أكثر للمعاناة من حدوث مضاعفات شديدة لمرض الكورونا، وفي الحالات الأكثر حدة من الممكن أن يؤدي الكورونا إلى التهاب رئوي حاد، ومتلازمة تنفسية حادة، وتجلطات في الرئة، وقصور في أداء الكليتين، ومن ثم الوفاة.
وقال بلعاوي إن نسبة الوفاة بسبب المرض تُقدر بـ 3% من المرضى، ولكن لأن الكثيرين لا تظهر لديهم أعراض، فمن الممكن الافتراض بأن نسبة الوفاة من بين المصابين أقل من ذلك بكثير.
كما قدم الدكتور بلعاوي توصياته باتباع إجراءات احترازية وعلاجية حسب الخبرات السابقة في علاج مرض سارس، وميرس، وأنفلونزا الطيور والخنازير، مشيرا إلى الأدوية المتوفرة حالياً والتي يمكن استخدامها off-label لعلاج مرض الكورونا، منوها إلى أن التباعد الجسدي، والحجر المنزلي الصحي، يعدان من أهم الإجراءات لكسر حلقة العدوى.