جسرٌ نحو المعرفة
لمحة عامة
اللغةُ العربيّة هي لغة العربِ، وأوّلُ من تكلّمها إسماعيلُ بنُ إبراهيمَ عليهما السّلام، وهو ابنُ ثلاثَ عَشْرَةَ سنة، تعلّمها من قبيلةِ جُرهم لمّا نشأَ بينهم، ومن اثني عشر ابنا عظيمًا له نَشَرَ اللهُ اللغَةَ العربيّة والعربَ. وقد اختلفَ العلماءُ في العَربيّ فكان الأرجحُ أنَّ من تكلّمها كانَ عربيّاً. والعربيُّ مُنمازٌ من غيرهِ، بلُغتِهِ العربيّةِ التي نزَلَ بها كتابٌ مقدَّسٌ لا زالَ يُقرأُ بين أيدي الناسِ حتّى يومنا.
واللغةُ العربيّةُ هي أوسعُ اللغاتِ، وأجملُها بياناً، وقد خصّها الله أنْ كانت لغةَ الإسلامِ آخر دياناتِهِ. يقول ابن تَيْمِية: "إن نَفسَ اللغةِ مِنَ الدّينِ، ومعرفتُها فَرْضٌ واجِبٌ، فإنّ فَهْمَ الكتابِ والسُّنةِ فرضٌ، ولا يُفهَما إلا بفهم اللغةِ العربيَّةِ، وما لا يَتِمُّ الواجبُ إلا بِهِ فَهُوَ واجبٌ". 
واللغةُ العربيّةُ هي إحدى اللغات الحيّة المُعترفِ بها وبدورِها الحضاريّ، فقد حملت، ولا زالت إرثاً حضاريّاً عظيماً، وقد كانت لغة العلمِ والمعرفةِ زماناً طويلاً، حتّى إنَّ طلابَ المعرفةِ كانوا يتعلّمونها أداةً لتعلُّمِ العلوم والمعارف. وهي لم تتوقّف عن ذلك رغم ضعفِ أهلِها، وبُطْء مسيرها. 
تاريخ قسم اللغة العربيّة وآدابها في جامعةِ البترا:
مرّ قسم اللغة العربية منذ إنشائه وحتى اليوم بعدة مراحل:
المرحلة الأولى: مرحلة التأسيس:
بدأ قسم اللغة العربيّة مع بداية افتتاح جامعة البترا عام 1991م، فكان ضمن قسمٍ عامٍ هو قسم اللغوياتِ، ورئيسُ أ.د. داوود عبده، وكان ينقسمُ إلى قسمين: قسم اللغةِ العربيّةِ وآدابها، ويَنْسُقُ أعماله د. أحمد الخطيب آنئذٍ، وقسم اللغةِ الإنجليزيّة، وينسّقه أ.د. علي حجاج. وكانَ القسم وقتها يقوم بتدريس متطلبات الجامعة لأقسامها المختلفةِ، وتدريس متطلباتِ القسم في الحصولِ على شهادةٍ في اللغةِ العربيّةِ وآدابها.
المرحلة الثانية: مرحلةُ التطويرِ:
بدأَ فيها قسمُ اللغةِ العربيّةِ وآدابها ينظرُ إلى نفسِهِ نظرةَ الناقِدِ الباني، فشرعَ في تعديل خططِهِ لتتواكبَ مع مستجداتِ المرحلةِ، وجعلَ هذا ديدناً له حتّى اليوم، كلما طرأ جديد. كما شرَعَ في رسمِ طريقِهِ نحو افتتاحِ مركزٍ لتعليمِ العربيّةِ لغيرِ الناطقين بها، مع قسم اللغةِ الإنجليزيّةِ. وافتتاحِ مرحلةٍ جديدةٍ في تعليم العربيّةِ لطلبةِ الدراسات العليا.
المرحلة الثالثة: مرحلة التقدّم:
بعد قرابة العشرين عاماً من المرحلة التأسيسيّةِ، بدأ قسمُ اللغةِ العربيّةِ في جامعةِ البترا، يُدرسُ اللغة العربيّة لمرحلةِ الماجستير، بعد استكمالِ متطلباتِ ذلك، وموافقة مجالس الجامعةِ، ومجلس التعليم العالي.
أما المرحلة القادمة التي ينظرُ إليها قسمُ اللغةِ العربيّةِ وآدابها في جامعة البترا:
فيتطلعُ قسمُ اللغةِ العربيّةِ وآدابها في جامعةِ البترا، أْن يتحول إلى كلية اللغة العربيّة وآدابها، وهي كليّةٌ يحلُمُ القسمُ أنْ تضُمَ عدداً من التخصّصاتِ الدقيقةِ في علومِ العربيّةِ الإبداعيّةِ وعلى رأسِها كتابة السيناريو، والحوار للأعمالِ التلفزيونيّة، والإذاعيّة، والسينمائيّة...
الشّهادات العلمية التي يمنحها قسمُ اللغةِ العربيّةِ وآدابها في جامعة البترا:
يمنح قسمُ اللغةِ العربيّةِ وآدابها في جامعةِ البترا:
  • الشهادة الجامعية (البكالوريوس) في علوم العربيّةِ، مُذْ تأسيسِهِ.
  • وبعد افتتاح مرحلةِ الماجستير بدأ يَمنَحُ الدّرجةَ العلميّةَ العليا الأولى (الماجستير).  

رؤساء أقسام اللغة العربيّة وآدابها:

رئيسُ قسم اللغةِ العربيّةِ وآدابها
السنة
أ. د. داود عبده
1994 - 1991
أ. د. محمد حُوّر
1996 - 1994
أ. د. أحمد الخطيب
2010 - 1996
أ. د. عصام سخنيني
2012 - 2010
د. خالد الجبر
2014 - 2012
د. عاطف كنعان
2014 - 2018
د. رزان إبراهيم
2018 - ....

 

يسعى قسم اللغة العربية وآدابها إلى تقديم مستوى متميز من المعرفة والمهارة في اللغة العربية وآدابها وعلومها وإلى أن يكون مركزاً بحثياً فاعلاً خدمة للوطن وحفاظاً على عنصر أساسي من عناصر هوية الأمة.
يضع قسم اللغة العربية وآدابها في مقدمة أولوياته تخريج طلبة مزودين بالمهارات اللغوية والأدبية والنقدية اللازمة لدخول مجالات العمل المهني المتنوعة من جهة والتميز فيها والعمل البحثي الأكاديمي من جهة أخرى، ويحمل القسم على عاتقه إنزال اللغة العربية منزلة عليا في نفوس طلبة القسم اعتداداً بها ووفاءً لثوابت الأمة العربية الإسلامية.
تتلخص أهداف قسم اللغة العربية وآدابها فيما يأتي:
  1. تخريج طلبة متميزين في اللغة العربية وآدابها، مُزوَّدين بالقدرة على الدخول في سوق العمل، فضلاً عن الالتحاق ببرامج الدراسات العليا، وذلك بتحقيق مطالب معرفية ومهارية وأدائية وتربوية في مجال التخصص.
  2. تزويد الطلبة من مختلف التخصصات في الجامعة بالمهارات اللغوية التي تخدم دراستهم الجامعية، وذلك بما يدرسونه في متطلبات الجامعة الإجبارية (اللغة العربية1)، وتحسين مستوى هذا المقرر باستمرار وتطويره بما يتلاءم مع التعليم المهارى؛ إضافة إلى مقررات الكلية الإجبارية والاختيارية التي يطرحها القسم.
  3. المشاركة الفاعلة في تحسين نوعية الحياة الأكاديمية في الكلية والجامعة، وذلك بالمشاركة في الأنشطة، واللجان الثقافية، والأكاديمية المتعددة.
  4. تحسين علاقات القسم/ الجامعة بالمجتمع المحلي، وذلك بالمشاركة في الفعاليات والندوات والمؤتمرات، والعضوية في المؤسسات الثقافية والفكرية على وجه الخصوص؛ فضلاً عن عقد الندوات والمؤتمرات في رحاب الجامعة بمشاركة متخصصين من الجامعة ومن خارجها أيضاً.
  5. العمل على رفع المستوى الأكاديمي لأعضاء هيئة التدريس في القسم، وذلك بخلق روح المنافسة العلمية الإيجابية بالبحث والنشر والتحقيق والتأليف، سواء ما كان في مشاريع مشتركة، وبحوث فردية.
  6. التواصل المستمر مع إدارة مكتبة الجامعة من أجل تشجيع الطلبة على إنجاز بحوث، أو كتابة تقارير، وكذلك استعراض إمكانية تطوير المجموعة الخاصة بكتب اللغة العربية وآدابها في المكتبة.
كلمة رئيس القسم د. أماني عبد الله

Department Chair
من الأهمّيّة بمكانٍ أن تعملَ أقسامُ اللغةِ العربيَّةِ وآدابها ضِمنَ مؤسّسةٍ تُوليها رعايةً خاصّةً، وتعملُ بما يكفلُ تطوُّرَها وإنجازَ رسالتِها. وقسمُ اللغة العربيّة وآدابِها يتمتّعُ بهذا كلِّه،
التقويم
<تشرين الأول 2020>
السبتالاحدالاثنينالثلاثاءالاربعاءالخميسالجمعة
12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31