جسرٌ نحو المعرفة
Skip Navigation Links الرئيسية : أكاديمي : كلية العمارة والتصميم : الأخبار : جامعة البترا تفوز بجائزة نيوتن للبحث العلمي
جامعة البترا تفوز بجائزة نيوتن للبحث العلمي

/Ar/News/PublishingImages/جامعة البترا تفوز بجائزة نيوتن للبحث العلمي 1.jpg
فازت جامعة البترا مع جامعة ردنج البريطانية بجائزة نيوتن للبحث العلمي لعام 2020، عن مشروع متميز يربط التنمية المستدامة بالتراث. وقد حصل المشروع المقترح في وادي فينان على هذه الجائزة الدولية لربطه التنمية المجتمعية بالتراث المحلي، بأسلوب تشاركي يعتمد على نقاط القوة في نفس المجتمع، حيث سيعمل المشروع الفائز على إنشاء مشروع لنساء وادي فينان، لتسويق الحرف اليدوية للسياح.
وقد تم إنجاز المشروع الممول من منحة نيوتن الخالدي من قبل جامعة البترا وريدنج، بإشراف الدكتور ستيف ميتن كباحث رئيس، والدكتورة "فاطمة ميادة" النمري كباحث رئيس مشارك، وضمت عضوية الفريق باحثين من تخصصات متنوعة من جامعة كوينز، والجامعة الأردنية، ودائرة الآثار العامة، وجامعة ليدز، وجامعة درم، والمركز البريطاني، حيث عمل الفريق في الفترة 2018-2020 مع المجتمع المحلي ضمن تخصصات متنوعة، لوضع رؤية لتطوير علاقتهم بتراثهم، وتحسين تمثيلهم في المتحف.
وأفادت الدكتورة "فاطمة ميادة" النمري بأن المشروع الفائز يبني على إنجازات المشروع الأصلي، فقد عمل المشروع الأول - وكان بعنوان "ماضينا، ومستقبلنا، معا في فينان" - على تقديم مقترحات لتحسين إمكانات السياحة التراثية في المنطقة، لذا فقد تم إعداد تصاميم لتطوير متحف فينان بأسلوب تشاركي، كما تم تطوير مسارات لزوار المواقع الأثرية، وعمل لوحات تفسيرية، وتم أيضا العمل مع مدارس المنطقة لإدخال محتويات متحف فينان كجزء تعليمي للمدارس، كما عملت فرق المشروع على جرد عدد من القطع الأثرية، وتحضيرها للعرض لتحسين المعروضات في المتحف، كذلك فقد تمت إضافة معروضات جديدة تراثية تعرض قصة وادي فينان بشكل متكامل، بما في ذلك الترات الحديث. وقد عمل السكان مع فريق المشروع بطريقة تشاركية لوضع تصورات لتطوير المتحف، والاستفادة من السياحة في الوادي. وسيعمل المشروع الفائز على استكمال ما تم إنجازه في المشروع الأول عن طريق إنشاء مركز للحرف اليدوية للنساء المحليات، يرتبط بالمسارات السياحية في الوادي، مما يحسن من استفادة العائلات من السياحة.
ويشتهر وادي فينان بالسياحة البيئية، حيث يوجد عدد من المخيمات في البرية، بالإضافة إلى نزل شهير يستقطب السياح عالميا لزيارة محمية فينان والأودية الطبيعية الخلابة، إلا أن الوادي يحتوي أيضا آثارا من عصور مختلفة، تمتد من العصر الحجري حتى العصور البيزنطية والإسلامية، كما أن التراث المحلي المرتبط بالزراعة والرعي يقدم فرصا ممتازة للسياحة. وعلى الرغم من ذلك كله، فإن سكان وادي فينان يعانون صعوبات ناتجة عن شح الدخل، و قلة فرص التنمية الاقتصادية. لذا، يأتي المشروع الفائز لاستثمار فرص السياحة القائمة، حيث سيتم إن شاء الله إنشاء مركز حرفي يتم فيه تطوير تصميمات جديدة لقطع مستوحاة من آثار فينان، وسيعمل هذا المركز على تقديم خدمات للسياح، والتسويق لمنتجاته عبر الإنترنت بالإضافة إلى البيع المباشر، مما يعزز صلة السكان بالتراث، ويعزز فرص استفادتهم من السياحة.
وتعمل جائزة نيوتن على توزيع حوالي مليون باوند سنويا، على أربعة مشاريع بحثية من أربع دول، لدعم تطوير المشاريع وزيادة منفعتها للمجتمع، عبر تقييم دقيق لمنهجية العمل ومنجزات المشروع المستدامة. وقد فازت جامعة البترا عن مشاريع الأردن المرشحة للجائزة.
/Ar/News/PublishingImages/جامعة%20البترا%20تفوز%20بجائزة%20نيوتن%20للبحث%20العلمي%202.jpg
/Ar/News/PublishingImages/جامعة%20البترا%20تفوز%20بجائزة%20نيوتن%20للبحث%20العلمي%203.jpg